تعرف على تاريخ مدفع الإفطار

تعرف على تاريخ مدفع الإفطار

مدفع الإفطار ظهر صدفه، وفي روايتين بيحكوا قصة ظهوره، لأولى بتقول إن كان حاكم في العصر الإخشيدي اسمه خوشقدم، أهداه أحد الولاة مدفع، وبالصدفة جربه وقت غروب الشمس وكان أول يوم رمضان.

وفي يوم اتجمع العلماء والأهالي وراحوا على قصر الوالي علشان يفطروا معاه، وانتهزوا الفرصة وشكروه على العادة الجديدة اللي استخدمها عشان تنبهم بمعاد الفطار، فالفكرة عجبت الوالي وأمر بإطلاق مدفع الإفطار كل يوم في رمضان وقت غروب الشمس.

أما الرواية التانية بتقول إن محمد علي باشا والي مصر كان مهتم بتحديث الجيش، واستورد مدفع من ألمانيا، وفي الوقت اللي قائد الجيش كان بيجربة طلعت قذيفة بالصدفة وقت أذان المغرب في شهر رمضان، فبردو الناس فرحت وفكرتها عادة جديدة وقت الافطار، وأمر محمد علي باستخدام المدفع وقت الإفطار.

إطلاق المدفع فضل مستمر بعد محمد علي، وفي عهد عباس باشا الأول انتقل المدفع لجبل المقطم علشان صوته يوصل لأطول مسافة، وكان الناس بتحتفل بخروج المدفع وتجميله على عربة جر كبيرة قبل رمضان بأيام قليلة.

القاهرة كان فيها 5 مدافع للافطار، اتنين في قلعة محمد علي، وواحد في العباسية وواحد في مصر الجديدة وواحد في حلوان، لكن المدفع الرئيسي كان في القلعة اسمع “مدفع الحاجة فاطمة”.

الوسوم