بالصور.. انطلاق فعاليات المؤتمر الأدبي لإقليم شرق الدلتا بالمنصورة

 بالصور.. انطلاق فعاليات المؤتمر الأدبي لإقليم شرق الدلتا بالمنصورة
كتب -

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

افتتح حسين صبرة رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية، نائبًا عن الكاتب صبري سعيد رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، الدورة السادسة عشر لمؤتمر إقليم شرق الدلتا الثقافي تحت عنوان “الأدب وقضايا الوطن”، “مشكلات معاصرة”، دورة الشاعر الراحل فاروق شوشة”، برئاسة الدكتور محمود إسماعيل ، وأمانة محمد خليل، الذي تستضيفه كلية الآداب جامعة المنصورة، خلال الفترة من 18 وحتى 20 إبريل الجاري، بحضور محمد مرعي رئيس إقليم شرق الدلتا الثقافي، والدكتور زكي زيدان نائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع، نائبا عن الدكتور محمد حسن القناوي رئيس جامعة المنصورة، والدكتور رضا سيد أحمد عميد كلية الآداب جامعة المنصورة.

بدأ حفل الافتتاح الذي قدمه الشاعر زينهم البدوي بكلمة لأمين عام المؤتمر، استهلها بالترحيب بالحضور والوقوف دقيقة حداداً على أدباء الإقليم الذين رحلوا خلال العام الماضي، وأشار لأهمية دور الثقافة لمواجهة رياح الإرهاب العاتية، مطالباً بزيادة ميزانية وزارة الثقافة، وأكد على تقصير الإعلام في دعم بناء العقول، وقدم مقترحاً لاستثمار أنشطة الهيئة لتحقيق الاكتفاء الذاتي في توفير مصادر إضافية للدخل.

وأكد الدكتور محمود إسماعيل، في بداية كلمته، إن ما يعيشه الوطن من أحداث، يعد مؤامرة واضحة ضد الوطن المصري والعربي، تستهدف إعادة تقسيم المنطقة، تحت مسمى الفوضى الخلاقة عن طريق تأجيج الصراعات الطائفية، وأشار إلى أن المرجعيات الدينية تنفذ بكل ما أوتيت من قوة المشروع الصهيوني الأمريكي، وأن مواجهة الأدباء لهذه المؤامرة أصبح ضرورة عن طريق إعمار العقول كضرورة تفوق الإعمار في الحجر.

ورحب محمد مرعي، بضيوف المؤتمر مشيراً لسعادته لخروج هذه الدورة إلى كلية الآداب راجيا الأدباء قادة الأمة وضميرها أن تهتم التوصيات بقضايا المجتمع المصري.

أوضح الدكتور زكي زيدان، إن دور الجامعة لا يقتصر على تعليم الطلاب، ولكن له دور مجتمعي لمعالجة قضايا المجتمع الراهنة وهو ما وافق عنوان مؤتمر الإقليم مما جعل قرار دعم المؤتمر سريعا وقاطعاً.

ونقل رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية ، تحيات وزير الثقافة الكاتب الصحفي حلمي النمنم والكاتب صبري سعيد رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة وتهنأتهم على بدأ فاعليات المؤتمر، مشيداً بعنوان المؤتمر ومحاوره الفرعية، مؤكداً أن دور المؤتمرات هو مناقشة القضايا الحقيقية التي تواجه المجتمع.

اختتم حفل الافتتاح بتكريم الدكتور محمود إسماعيل رئيس المؤتمر بتسليمه درع الهيئة، كما كرم المؤتمر الشاعر صلاح بدران من محافظة دمياط، والناقد الدكتور نادر عبد الخالق من محافظة الشرقية، والشاعر ممدوح المتولي من محافظة كفر الشيخ، وتسلم شهادة التكريم نيابة عنه الشاعر السعيد قنديل، كما تم تكريم اسم الشاعر الراحل محمد محمود عبد العال من محافظة الدقهلية وتسلم شهادة التكريم نجله محمود، كما كرم المؤتمر ريتا بولس، وتم منحها درع إقليم شرق الدلتا الثقافي لإسهامها في الحركة الأدبية بالإقليم.

 

الوسوم