المسحراتي- فؤاد حداد 19

المسحراتي- فؤاد حداد 19

كتبت القصائد من “صاحب ندا” إلى “مع السلامة” فى رمضان 1388- نوفمبر 1968

دمشقيّه

ِ

اصحى يا نايم

وحّد الدايم

وقول نويت

بكره ان حييت

الشهر صايم

والفجر قايم

اصحى يا نايم

وحّد الرزاق

رمضان كريم

 

مســحـراتى
مـنـقـراتى
بادق بابك يا دمشق الشام
ضاحك وباكى

من شوك لماك

أطيب فطار عندك وأغلى صيام
فى عينى رقرق

صدف مورق

شغل الحميدى بالألف واللام
بهجة فنونك

ونار كانونك

ريحانة الممسى وشذى الالهام
سبحانه خالق

نور المشارق

قال كونى معصم للجبل وعصام
عين العروبه ومهجة الاسلام
قهر الصليبيّـين أسـد ضرغام
على نهج عالى وفى يمينه حسام
لما ان يهزه يروج الإنسان
ياخد بيد الأم والأيتام
يوضع لنا كلمه وقدم ومقام
ويدمّر الباطل ولا ينضام
أبو زيد هلالك

مهر المهالك

ومهرها سالم والفتى الهمّام
وفى كل عصر

وضحى لعصر

ومغرب لمصر تحننى الارحام
هاج الاعنّه

خيالهنّه

طالب وصالك قبل جنح ظلام
ياضى أحسن

كأنه لحن

الماضى من مستقبل الأيام
المشى طاب لى

 

والدق على طبلى

ناس كانوا قبلى

قالوا فى الأمثال:

“الرجل تدب مطـرح ماتحب”

 

* * *

وانا صنعتى مســحـراتى فى البلد جوال
حبيت ودبيت كما العاشق ليالى طوال
وكل شبر وحته من بلدى

حته من كبدى

حته من موال:
الليل دمشقى ونار الليل دمشقيه
كما آلات الطرب والخيل دمشقيه
والمكرمات والأدب والناس دمشقيه
واحلف بنجم المسار ان ما خدِتْش التار
وما طهّرِتْش الديار تبقى دى مش هيه

اصـحى يانايم وحّد الدايم

فؤاد حداد

الوسوم