الفنان محمد عبلة يُغلق متحف الكاريكاتير تضامنًا مع أهالي تونس

الفنان محمد عبلة يُغلق متحف الكاريكاتير تضامنًا مع أهالي تونس

أغلق الفنان التشكيلي محمد عبلة، متحف الكاريكاتير بقرية تونس، تضامنا مع احتجاجات أهالي القرية، على هدم قوات الشرطة والوحدة المحلية عدد من منشآتهم.

وقال عبلة: في قرية تونس متحف للكاريكاتير هو الوحيد من نوعه فى الشرق الأوسط وأفريقيا، بالإضافة إلى مركز الفنون ومدرسة الفخار، ومجموعة من الفنادق الصغيره. وكل هذه المشروعات أنجزه أهل القرية بمجهودهم وليس بمساعدة أو دعم الحكومة.

وأضاف أن أهالى قرية تونس يطالبون منذ عشرات السنين بتقنين أوضاعهم، وخلال هذه الفترة لَم يتوقفوا عن دفع حق الدولة من ضرائب وكهرباء وغيرها.

وتابع عبلة قرية تونس أشهر قريه منتجه فى مصر تنتج أجمل أنواع الفخار والخزف المعروف عالميا، بناها أهلها على مدار ٣٥ عامًا، ونسبة البطالة بها صفر ولم يعتمد أهلها على الحكومه فى أى شىء.

وذكر أن الحكومة كان عليها أن تدعم أهل القرية بدلًا من تهديد وجودهم ومستقبلهم، وهدم ما بنوه طيلة سنوات، متسائلًا: كيف تريد الدولة أن تشجع السياحة؟ وكيف تريد تنمية المجتمعات الصغيرة؟ وهى تهدم ما بناه الناس.

 

 

الوسوم