الفتة والرقاق و”المروزية”.. أطباق العيد في مصر والمغرب

الفتة والرقاق و”المروزية”.. أطباق العيد في مصر والمغرب طبق المروزية المغربي

 

يرتبط عيد الأضحى بأكلات وطقوس بعينها، وفي مصر تتربع الفتة على قائمة أطباق العيد، يقابله في المغرب طبق المرزونة.

وتصنع الفتة المصرية من اللحم والأرز والصلصة الحمراء، وبحسب محمد ممدوح، 19 عامًا- طالب بجامعة القاهرة، فإن الفتة المصرية وجبة مصرية قديمة، يستخدم في طهوها الأرز والخبز الجاف “الناشف”، والثوم وصلصة الطماطم، والخل وشوربة اللحمة الضاني، مع إضافة الفلفل الأسود وورق اللورا.

طريقة تحضير الفتة

وتقول إيمان محمد، 20 عامًا- طالبة بجامعة جنوب الوادي بمحافظة قنا، إن طريقة عمل الفتة، تبدأ بسلق اللحمة الضاني بعد تقطيعها، وتوضع علي نار هادئة، مع إضافة البهارات والبصل وذلك حتي تنضج اللحمة داخل الإناء.

وعقب نضجها يجهز الأزر بوضع كمية من الزيت أو الزبدة مع الشوربة الخاصة باللحمة، ثم تترك حتى يغلي، وبعدها يتم تجهيز الخبز المحمص، ويقطع ويجهز مع الصلصة، مع إضافة كميات قليلة من الثوم المفروم عقب تحميره، وتترك حتى تغلي وتصبح جاهزة للإضافة.

وعقب ذلك يوضع الخبز المقطع أسفل الصينية ويقلب بقليل من الصلصة، ثم نضيف شوربة اللحم حتى يتشربها الخبز ونضع الأرز بعد نضجه ونفرده، ثم نضع الفلفل الأسود أعلاه، ونضع بقية الصلصة على وجه الصينية ونضع قطع اللحم أعلي صينية الفتة.

الممبار والرقاق باللحمة

وتتابع الفتاة القناوية أن أبرز الأكلات في عيد الأضحى هو طبق الممبار وطبق الرقاق باللحمة، والأخير يجهز من لحم الماشية، ويجهز بسلق اللحمة، وإضافة الرقاق “الخبز المحمص” إلى اللحم ويتم تناولها إلى جانب اللحمة عقب تحميرها.

العصر الإسلامي

وتقول الدكتورة أسماء عطية، الباحثة في التاريخ الإسلامي، إن وجبتي الفتة والرقاق باللحمة، ظهرا خلال فترة الفتح الإسلامي لمصر، وأن الوجبتين عرفا في منطقة الحجاز، ومن المعروف أن وجبتي الفتة والرقاق باللحمة عرفا قبل ظهور الإسلام، وعندما دخلا إلى مصر، تفنن المصريون في تقديمهما بطرق مختلفة.

المروزية المغربية

وعن المروزية المغربية تقول سميحة العابدي، 33 عامًا- مغربية متزوجة ومقيمة بمصر، إن المروزية المغربية من الأطباق المغربية التي تجهز في عيد الأضحى، وهي عبارة عن طبق لحم معسّل باللوز والزبيب، ويتطلب تحضير الوجبة  تحضير اللحم وتتبيله قبل إعداده بيوم.

وتتكون الوجبة من البصل واللوز والزبيب، وزيت الزيتون والملح والزنجبيل والزعفران الحر، والتوابل والزبدة والقرفة وعسل النحل.

وعن طريقة التحضير  تقول يتم مزج اللحمة بالتوابل والزبدة، ثم تترك لمدة ليلة كاملة- ليلة عرفة- داخل الثلاجة ثم يتم سلق اللوز والزبيب، وبعد ذلك تطهى اللحمة بمفردها، ثم يتم إضافة الزبيب والزبدة والعسل لها وتقدم وجبة دافئة في الصباح الباكر من أول أيام العيد.

الوسوم