السرحاني صانع أول عروسة بدوية “ماريونت”

السرحاني صانع أول عروسة بدوية “ماريونت”

كتب: أحمد نفادي

مسعود السرحاني هو أول فنان مسرح عرائس “ماريونت” بدوي من مطروح، ورغم صغر سنه وحداثة عهده بالعمل في مجال مسرح العرائس، إلا انه حقق نجاحات وشهرة كبيرة في نطاق المحافظة.

السرحاني استطاع توظيف العوامل البيئية المرتبطة بالمجتمع البدوي، كأدوات في عروضه المسرحية ، ليقدمها في مكتبة مصر العامة.

مسعود السرحاني طالب بمعهد ترميم الآثار ولد بمنطقة الجراولة وتخرج في المدرسة الثانوية الزخراية الفنية، بدأ يمارس موهبته مبكرًا في المرحلة الإعدادية، عندما نصحه أحد معلميه بتنميتها.

يقول السرحاني: بالفعل  تعلمت أساسيات الطبيعة الصامتة، وبدأت أتعمق في مجال الرسم وتصميم العرائس والنحت، ومن خلال قصر الثقافة شاركت في أول مهرجان فني يضم 13 دولة ووقتها كان عمري 15 عامًا.

انجذبت إلى المسرح الانجليزي وتأثرت به كثيرًا عندما شاهدته، رغم عدم إتقاني للغته، إلا أن فقرات البنتوميوم ودمجها بمواهب الفنيين من غناء وعزف ونحت ورسم جذبتني، فتواصلت مع العديد من هؤلاء الفنانين عبر فيسبوك، لأستفيد من خبراتهم الفنية.

العروسة البدوية الأولي التي صممها كانت لعازف مجرونة، أبهرت كل من شاهدها، بسبب الموسيقي والملابس، وكانوا من المصطافين في إحدي المصايف.

السرحاني مع دميته كان يحكي عن البيئة البدوية بطريقة سهلة للمشاهدين، وبدأ بعدها يتجول بعازف المجرونة بهدف نشر الثقافة البدوية بطريقة سهلة مبسطة لزائري المحافظة.

“شبيك لبيك” هو أول عرض مسرحي يقدمه في مكتبة مصر العامة، وكان يحث الأطفال علي الاجتهاد والجد في العمل، ثم قدم عرض عروسة “روبنزل” والتي تقدم نصائح للأبناء بضرورة سماع كلام الآباء.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم